رئيس بلدية جبيلي مستهدف... لن يسكت طويلا

رئيس بلدية جبيلي مستهدف... لن يسكت طويلا
يتعرض رئيس بلدية لإحدى بلدات قضاء جبيل الساحلية لحملة مركزة ضده يشارك فيها احد افراد عائلته كان يشغل هذا المنصب سابقايجاريه في ذلك صاحب احدى المجلات لرفض رئيس البلدية امداده بالمال من حساب خزينتها وايفاد شرطي بلدي برفقته لتحصيل اشتراكات واعلانات مستفيدا من دعم البلدية له .ويشن رئيس البلدية السابق هجوما على الرئيس الحالي من دون تسميته مكتفيا بالايحاء المعبر على طريقته سمى الجيره وسمى الحي ولولا شوي سماني . هذا التصرف اثار اشمئزاز عائلة رئيس البلدية الكبيرة الكثيرة العدد في هذه البلدة واعتبرت ان ما يحصل هو اهانة موجها االيها ومن تدبير احد اعضاء البلدية الطامح في الحلول محل الرئيس الحالي بعد فترة لاتفاق سابق بينهما حول هذا الامر لكن وفي ضوء هذا التأزم قد يصبح تنفيذ هذا الاتفاق صعبا جدا بسبب التشنجات القائمة واخر فصول المشاكل داخل البلدية هو ان المجلس البلدي اسقط اقتراحا لرئيس البلدية يقضي بأعفاء رئيس لجنة المشتريات من مهمته بعدما تبين له وجود بعض الامور الملتبسه . ان الوضع في هذه البلدية ليس على ما يرام ويقول بعض عارفي رئيس البلدية انه لن يكون الحلقة الاضعف بل يمتلك الكثير من الاوراق التي يعرف متى وكيف يستخدمها لرد السهام الجائرة عنه وهو حق طبيعي ومشروع ويرفض ان يكون كبش محرقة وان يكون ذنبه نزاهته وحرصه على تطبيق القوانين والمال العام وانه مرتاح الضمير وهو على يقين من انه يتعرض لظلم موصوف لن يسكت عنه طويلا