مصادر القصر الجمهوري تنفي وجود أزمة تأليف

مصادر  القصر الجمهوري تنفي وجود أزمة تأليف
تنفي مصادر مطلعة قريبة من القصر الجمهوري ما يشاع حول اهتزاز التسوية السياسية التي أوصلت الرئيس العماد ميشال عون الى بعبدا والرئيس سعد الحريري الى السراي، كما تنفي ايضاً وجود ازمة تأليف، وتلفت في السياق الى مواصلة رئيس الجمهورية والرئيس المكلف اتصالاتهما من اجل تشكيل حكومة وحدة وطنية يتمثل فيها الجميع بحيث لا يبقى فريق من المكونات السياسية والطائفية خارجها. وكما لا تؤكد المصادر زيارة الرئيس المكلف بعبدا للقاء رئيس الجمهورية والتشاور معه في عملية التأليف قبل سفره نهاية الاسبوع الى اسبانيا، فهي لا تنفي ايضاً إمكان حدوث هذه الزيارة في الساعات الأربع والعشرين المقبلة عازية عدم التأكيد الى الظروف الأمنية. وتدعو المصادر الى ضرورة انتظار ما ستحمله الساعات المقبلة التي لا بد وان تتضح معها الأمور أكثر، سواء في ما يتصل بعلاقة الأطراف مع بعضها او بعملية تشكيل الحكومة التي سيتضح منها الخيط الابيض من الاسود. وبالنسبة الى زيارة وفد كتلة الوفاء للمقاومة الى القصر الجمهوري واذا كان البحث تناول الوضع الحكومي تقول الأوساط انها كانت جولة افق مع رئيس الجمهورية جرى خلالها التطرق الى الأوضاع محلياً واقليمياً وهي لامست بالطبع مسار التأليف والعثرات التي تعترضه.