أبي رميا: كارثة وطنية إقتصادية بحال عدم إيجاد حلول لأزمة الإسكان

أبي رميا: كارثة وطنية إقتصادية بحال عدم إيجاد حلول لأزمة الإسكان
اعتبر عضو "تكتل لبنان القوي" النائب سيمون ابي رميا أن كارثة وطنية ستحل في حال عدم إيجاد حلول سريعة لأزمة المؤسسة العامة للإسكان وقال: "إن ازمة المؤسسة العامة للإسكان تشكل خطرا حقيقيا على الاقتصاد الوطني والمجتمع ككل، لاسيما وأنها تطال بشكل خاص فئة الشباب الذي سنعطيه سببا إضافيا للهجرة في حال عدم استنباط الحلول السريعة والناجعة لهذه الأزمة". أبي رميا وفي لقاء جمعه مع رئيس مجلس إدارة والمدير العام للمؤسسة العامة للإسكان المهندس روني لحود أثنى على الجهود التي يبذلها للخروج من الازمة الحالية وقال: " نعول على الجهود التي يبذلها رئيس مجلس إدارة المؤسسة المهندس روني لحود مع فخامة رئيس الجمهورية العماد ميشال عون للخروج من هذه الأزمة" مشددا على أن تدهور القطاع العقاري يضرب عجلة الإقتصاد برمته. ويذكر ان النائب أبي ريما كان قد تقدّم بإقتراح قانون في الولاية السابقة لمجلس النواب تحت عنوان "إسكان الشباب اللبناني" وهو يهدف الى تمكين الشباب ذوي الدخل المحدود والمتوسط من شراء وحدات سكنية بهدف ترسيخهم في لبنان.