بري في لقاء الاربعاء: معادلة إسرائيل حول النفط والحدود مرفوضة قطعا ولن تمر

بري في لقاء الاربعاء: معادلة إسرائيل حول النفط والحدود مرفوضة قطعا ولن تمر
جدد رئيس مجلس النواب نبيه بري التأكيد على "ضرورة الإسراع في إقرار مجلس الوزراء لموازنة ال 2018 وإرسالها في السرعة اللازمة الى مجلس النواب". ونقل النواب عنه بعد لقاء الاربعاء النيابي اليوم انه "اذا كان هناك أمن لحدود الوطن، فإن هناك أمنا ايضا للمجتمع وأحد ركائزه الموازنة، واذا لم تصل هذه الموازنة قبل 5 آذار فإن هناك شبه إستحالة لإقرارها، كما ان المؤتمرات الدولية ستتأثر بالموضوع". وجدد ايضا التأكيد على وجوب تنفيذ القوانين، معربا عن أسفه "ان هناك 38 قانونا لم تنفذ حتى الأن والمطلوب تنفيذها". وبالنسبة لموضوع النفط والحدود، أكد الرئيس بري ان موقف لبنان موحد ومتضامن في الدفاع عن سيادتنا وثروتنا النفطية وحدودنا البحرية والبرية".وقال:"ان المعادلة الإسرائيلية مالنا لنا وما لكم لنا ولكم، هي معادلة مرفوضة قطعا ولن تستقيم أو تمر". واضاف:"من جهة اخرى وازاء عزوف بعض الزملاء النواب عن الترشح ومنهم رئيس لجنة الادارة والعدل النائب روبير غانم ومقررها النائب نوار الساحلي، ورئيس لجنة الشؤون الخارجية النائب عبد الطيف الزين والزميل الاخ الفاعل في اللجان النائب عبد المجيد صالح، وما يتناهى لعلمي عن رغبة نواب اخرين ايضا بعدم الترشح، فإن ذلك يشكل خسارة كبيرة للمجلس وللتشريع وللرقابة في لبنان". نواب الاربعاء وكان الرئيس بري إستقبل في اطار لقاء الاربعاء النيابي النواب : الوليد سكرية، قاسم هاشم، اميل رحمة، علي بزي، انور الخليل، علي خريس، ايوب حميد، هاني قبيسي، نوار الساحلي، نواف الموسوي، حسن فضل الله، ياسين جابر، ميشال موسى، علي عمار، هنري حلو، وإسطفان الدويهي. بهية الحريري واستقبالات وإستقبل الرئيس بري النائب بهية الحريري التي شاركت في جانب من لقاء الاربعاء وقالت بعد الزيارة: زيارتي هذه هي خاصة لدولة الرئيس بري ونحن دائما نلتقي على الخير". وكان الرئيس بري استقبل قبل لقاء الاربعاء المدير العام للأمن العام اللواء عباس ابراهيم للمرة الثانية في خلال 24 ساعة. كما إستقبل بعد الظهر وزير خارجية أستونيا سفين ميكسير على رأس وفد من الخارجية، وتم عرض للتطورات الراهنة والعلاقات الثنائية. العريضي واستقبل النائب غازي العريضي وهاني ابو الحسن، وقال العريضي بعد اللقاء: "اتيت لدولة الرئيس بري برفقة مفوض الداخلية في الحزب التقدمي الإشتراكي الرفيق هادي ابو الحسن مرشح الحزب في دائرة بعبدا، وهو من الرفاق المناضلين البارزين ذوي التاريخ الكبير في النضال الحزبي والميداني والإجتماعي والسياسي. وكانت جلسة من باب الواجب للوقوف على رأي وخاطر دولة الرئيس الحليف الدائم والصديق الكبير ومناقشة القضايا الإنتخابية والسياسية. وكالعادة نحن على تفاهم دائم مع دولته في إنتخابات ومن دون إنتخابات وقبلها وبعدها، هذه مسألة أساسية عمرها عقود من الزمن من التعاون مع دولة الرئيس بري الذي يبقى الضمانة الأساسية لحماية التنوع في لبنان للمحافظة على هذا الكيان اللبناني بتنوعه وبالحرية والديمقراطية في البلد وحسن سير عمل المؤسسات وتطبيق إتفاق الطائف الذي هو القاعدة الأساس لعملنا". سئل: "هناك حركة إعتراض من البعض في بيروت على ترشيحكم شخصية من خارج بيروت؟ اجاب: "بطبيعة الحال الحزب التقدمي هو في موقع إحترام الرأي الاخر سواء من البيئة القريبة منه او البعيدة، وهذا حق للناس لكن الحمدالله الامور تسير في الإتجاه الإيجابي على قاعدة الحرص على هذا التنوع وإن شاءالله خيرا، وفيصل الصايغ خير ممثل لمن رشح من جهة ولأبناء العاصمة من جهة اخرى".