الشيخ نديم الجميل في زيارة المطران بولس مطر:ليس باستطاعة أحد إقفال بيت بشير الجميّل وليس باستطاعة أحد المحافظة على هذا البيت سواي

الشيخ نديم الجميل في زيارة المطران بولس مطر:ليس باستطاعة أحد إقفال بيت بشير الجميّل وليس باستطاعة أحد المحافظة على هذا البيت سواي
إستقبل رئيس أساقفة بيروت المطران بولس مطر، قبل ظهر اليوم، النائب الشيخ نديم الجميل، في دار مطرانيّة بيروت في الأشرفيّة، وأجرى معه جولة أُفق مواضيع الساعة على الساحة المحليّة والأجواء التي تسبق إقفال باب الترشّح للإنتخابات النيابيّة. وبعد اللقاء قال النائب الجميّل للصحافيين: كما هي العادة لدي، منذ زمن بعيد وخصوصًا بعد إنتخابي نائبًا عن بيروت، أحبّ أن ألتقي سيادة المطران بولس مطر للوقوف على رأيه في عدد كبير من الأمور. وعشيّة إقفال باب الترشّح للإنتخابات النيابيّة، كان من الضروري أن ألتقيه للتباحث في كل ما يدور في فلك الإنتخابات النيابيّة المقبلة ولأخذ أراءه وبركته حول مشاركتي في الإنتخابات. وردًا على سؤال حول خشيّة محبّيه ومناصريه من أن القانون الإنتخابي الجديد وفي ظلّ عدم عقد حزب الكتائب تحالفات في هذه الإنتخابات، سيكون على حسابه وعدم عودته إلى الندوة النيابيّة، قال النائب الجميّل: التحالفات ما زالت في طور التوضيح والتبلور. والأيام المقبلة ستتظهر صورة تحالفات حزب الكتائب، على صعيد كل الوطن وعلى صعيد بيروت الأولى. ومن هنا أُحبّ أن أُطمئن كل مَن لديهم خشيّة من نجاحي في الإنتخابات النيابيّة المقبلة، أن كل أرقام الإحصاءات تشير إلى إرتياح كبير بالنسبة للفوز. ولديّ ثقة كبيرة بمحبّة أبناء بيروت الأولى وتقديرهم للعمل الذي قمت به على مدى 8 سنوات وتقديرهم أنني كنت إلى جانبهم وأني كنت خير ممثل لهم في البرلمان، وثقتي بهم اليوم كبيرة وأنا مرتاح جدًا لمحبتهم وتقديرهم لما قمت به. وأعدهم أن العمل لن يتوقف في سبيل القضيّة التي حملناها وما زلنا نحملها ولن نتخلّى عنها. وردًا على سؤال حول رأيه بما قاله رئيس حزب القوّات اللبنانيّة الدكتور سمير جعجع، أنه لن يسمح بإقفال بيت بشير الجميّل، قال: ليس باستطاعة أحد إقفال بيت بشير الجميّل وليس باستطاعة أحد المحافظة على هذا البيت سواي. إما أكون بحجم هذه المسؤوليّة أو لا أكون. أنا سأحافظ على بيت بشير الجميل وعلى خطّه السياديّ والحرّ الذي أخذه شعارًا وعملًا في المقاومة اللبنانيّة. أشكر سمير جعجع على هذه اللفتة، ولكن أنا متأكدّ أن بتشابك الأيدي، باستطاعتنا ليس فقط، عدم السماح بإقفال بيوتات سياسيّة، بل بعدم زوال لبنان وأخذه إلى حيث لا سيادة ولا استقلال ولا حريّة فيه. هذا الثالوث الذي لن نسمح لأحد القضاء عليه.