خاص - ورد الآن- كنعان يعزز حضوره آلمتني

خاص - ورد الآن- كنعان يعزز حضوره آلمتني

تراقب الأوساط السياسية كافة مسار الأوضاع في اليمن ومدى خطورة ما يجري باعتبار هناك مخاوف على لبنان من ارتدادات قد تطاوله فلي ظل الكباش السعودي – الإيراني ومن الطبيعي ذلك سينسحب على الساحة الداخلية ويعيد الأزمة إلى ما كانت عليه قبل التوافق الداخلي والتوصل إلى مخرج لاستقالة الرئيس الحريري، ولكن استطراداً فإن المعلومات تشير بأن الاتصالات الفرنسية والروسية والأميركية أدّت في الأيام القليلة الماضية إلى تطمينات مفادها أن لبنان يجري تحييده عن كل هذه الصراعات وبالتالي لا قلق لما يجري في اليمن وانعكاسه على الساحة الداخلية وهذا مردّه إلى كثافة الاتصالات الفرنسية والروسية والأميركية مع كل من إيران والرياض.

هذا في ظل التطمينات والتأكيدات بأن الانتخابات النيابية تجري في موعدها المحدد فإن الأنظار تتجه إلى بعض المناطق التي لها نكهتها الانتخابية في سياق الاصطفافات السياسية ولا سيما المتن الشمالي حيث هناك تواجد قوي وحديدي للتيار الوطني الحر إذ علم أن ماكينة التيار انطلقت في كل المناطق اللبنانية وسط جهوزية تامة للعمل والأسماء التي سيرشحها التيار باتت معروفة وتحديداً النائب إبراهيم كنعان الذي يشكل دينامية لافتة من خلال حراكه السياسي وكرئيس لجنة المال والموازنة النيابية وحيث يعتبر أبرز من تولى رئاسة هذه اللجنة في المجلس النيابي بإقرار المقربين والخصوم وكل الفئات السياسية وصولاً إلى دوره في المتن الشمالي تنموياً وخدماتياً وحضوراً على كل المستويات دون إغفال تواجده على الأرض في كل المحطات الاجتماعية والرياضية والثقافية، ناهيك إلى ما قام به على صعيد التوتر العالي في منطقة عين سعادة ما أدى إلى حلحلة واضحة على صعيد الحراك الذي كان حاصلاً في المنطقة.